دانلود فایل صوتی 240527_2058
دانلود فایل متنی جلسه 97 - تاریخ 14030307= 451118

فهرست مطالب

فهرست مطالب

الدرس 97-204

الإثنين – 18 ذيقعدة الحرام 46

 

أعوذ باللّه من الشيطان الرجيم بسم اللّه الرحمن الرحيم الحمد للّه ربّ العالمين و صلی اللّه علی سيّدنا محمّد و آله الطاهرين و لعنة اللّه علی أعدائهم أجمعين.

 

تتمة البحث عن تحديد آخر وقت الصوم الواجب

كان الكلام في ان آخر وقت الصوم الواجب هل هو غروب الشمس أو زوال الحمرة المشرقية. تكلمنا عن ذلك في بحث اوقات الصلاة حيث ان هذا البحث نفس البحوث المطروح هناك في ان مبدأ صلاة المغرب هل هو غروب الشمس أو زوال الحمرة المشرقية.

المشهور أو الاشهر انه زوال الحمرة المشرقية و لكن خالف في ذلك جماعة فقالوا بان مبدأ صلاة المغرب و الافطار هو غروب الشمس، اذا تشك في غروب الشمس ذاك بحث آخر، زوال الحمرة المشرقية يكون امارة علی استتار القرص و لكن لو علمت باستتار قرص الشمس من طريق‌ آخر فيجوز لك الافطار و الاتيان بصلاة المغرب.

روایات لزوم الزوال للحمرة المشرقية

المشهور استندوا الی عدة روايات اهمها صحيحة عبدالله بن وضاح قال كتبت الی العبد الصالح عليه السلام يتواری القرص و يقبل الليل ثم يزيد الليل ارتفاعا و تستر عنا الشمس و ترتفع فوق الليل، هكذا في الاستبصار و في الوسائل، و لكن في التهذيب و ترتفع فوق الجبل حمرة، ترتفع فوق الليل حمرة أو ترتفع فوق الجبل حمرة و يؤذن عندنا المؤذنون فاصلي حينئذ و افطر ان كنت صائما أو افطر حتی تذهب الحمرة التي فوق الليل و في التهذيب التي فوق الجبل فكتب عليه السلام الیّ اری لك ان تنتظر حتی تذهب الحمرة و تأخذ بالحائطة لدينك.

ظاهر هذه الرواية كونها صريحة في رأي المشهور، ‌فرض فيها ان الشمس تواری عن الافق، يتواری القرص و يقبل الليل و تستر عنا الشمس و ترتفع فوق الجبل حمرة في المشرق، هذا هو الظاهر، و يؤذن عندنا المؤذنون فهل اصلي و افطر أو انتظر حتی تذهب الحمرة التي فوق الجبل أو فوق الليل يعني فوق السماء، الامام يقول اری‌ لك ان تنتظر حتی تذهب الحمرة و تأخذ بالحائطة لدينك. الظاهر ان هذه الرواية ‌صريحة في مذهب المشهور.

و لكن اشكل عليه السيد الحكيم في المستمسك قال: الظاهر من هذه الصحيحة انها توافق قول الخطابية في ان زوال الحمرة المغربية هو مبدأ صلاة المغرب و الافطار يعني بعد ساعة من غروب الشمس، تزول الحمرة المشرقية بعد ذلك، بعد تقريبا ساعة، تزول الحمرة المغربية التي تسمی بالشفق فهذه الرواية لابد ان تطرح لان الظاهر منها ان الليل يرتفع ارتفاعا، يتواری الليل و يقبل الليل ثم يرتفع الليل ارتفاعا فهل اصلي وافطر ان انتظر حتی تذهب الحمرة التي فوق الجبل ظاهره ان الحمرة كانت فوق الجبل في المغرب لا في المشرق. و لااقل من احتمال ذلك في هذه الصحيحة فلا يمكن قبولها.

و فيه: ان الانصاف انه لو كان السؤال عن لزوم الانتظار الی زوال الحمرة المغربية شنو هذا اللفظ الدوران؟ كان ينبغي ان يسأل هل اؤخر صلاتي الی بعد سقوط الشفق الی بعد زوال الحمرة المغربية، شنو هذا اللفظ الدوران: يتواری القرص و يقبل الليل و يزيد الليل ارتفاعا و يستر عنا الشمس و يؤذن عندنا المؤذنون، شنو ها؟ كلٌ‌ تكلف. فهذا الاحتمال خلاف الظاهر جدا.

فهذا الاشكال الاول من السيد الحكيم غير تام.

الاشكال الثاني: من السيد الخوئي قال و تأخذ بالحائطة لدينك هذا لا يتناسب مع الشبهة الحكمية، ‌في الشبهة الحكمية ‌الامام يبيّن الواقع شنو معنی الاحتياط؟ الامام شائفين فالرواية تقول في جواب السؤال عن حكم شرعي روح احتط، الاحوط وجوبا ترك ذلك، الاحوط وجوبا يصدر من الجاهل و لو كان هذا الجاهل فقيها لكنه جاهل بالواقع فيقول الاحوط و الا لو كان يری الواقع ما يقول الاحوط بل يفتي. قالوا للسيد اليزدي اشگد انت تفتي؟ مناسب تحتاط في بعض المسائل. قال انا اعرف الحكم افتي، ‌انتم ما تعرفون احتاطوا، شيخصكم بيّ، الامام عليه السلام يعرف الواقع ليش يحتاط؟ ليش يأمر بالاحتياط، يبيّن الواقع فالامر بالاحتياط يتناسب مع الشبهة الموضوعية يعني الشبهة الموضوعية في سقوط القرص يشك انه هل سقط القرص هل غابت الشمس أو ان الشمس وراء الجبل و لكنها لم تسقط الافق، يحتمل ذلك فالامام يقول احتط.

هذا من مساوي خلط المصطلحات في الظهورات في اللغة العربية. يا سيدنا!‌ تأخذ بالحائطة ‌لدينك يعني تحتاط وجوبا؟ يعني احتفظ دينك، احتاط في دينه يعني احتفظ دينه، في زيارة السيد عباس سلام الله عليه تقول: و احوطهم بالاسلام يعني احفظهم للاسلام، هذا لا يعني الاحتياط الوجوبي. الاحتياط لدينه يعني جعل لدينه حائطا يحفظه. تأخذ بالحائطة لدينك يعني انا اری ان تحفظ دينك بتأخير الافطار و صلاة المغرب الی بعد زوال الحمرة ‌المشرقية لا مثل الذين الذي يصلون و يفطرون بمجرد استتار الشمس في الافق.

الاشكال الثالث ما ذكره السيد السيستاني، السيد السيستاني يكتفي باستتار القرص و ان كان في الفتوی يحتاط وجوبا في الانتظار الی زوال الحمرة المشرقية و لكن رأي الفقهي و الاستدلالي هو كفاية سقوط القرص. يقول هذه الرواية مضطربة. السيد السيستاني لا يری حجية خبر الثقة، يقول الخبر الذي يفيد الوثوق الشخصي هو الحجة، اذا خبر ثقة ما افاد الوثوق الشخصي يقول هذا مو حجة، يقول هذه صحيحة ما تفيدني الوثوق و الاطمئنان للصدور لانها مضطربة المتن، بعض الفقرات منها تناسب كفاية استتار قرص الشمس، بعض الفقرات منها تناسب لزوم زوال الحمرة المشرقية. اشلون؟ فالمرة في الرواية يقول يتواری عنا القرص، ظاهره ماذا؟ ظاهره كفاية استتار القرص، فالمرة يقول يزيد الليل ارتفاعا ظاهره انه دخل الليل و هذا يناسب قول الخطابية من انه و ان دخل الليل لكن انتظر حتی تزول الحمرة المغربية.

اولا: هذا مبنائية، نحن لا نقبل عدم حجية خبر الثقة اذا لم يفد الوثوق و الاطمئنان بل خبر الثقة حجة تعبدية بمقتضی صحيحة الحميري و لكن نقول للسيد السيستاني ما هو الاضطراب الذي شفتوه في صحيحة عبدالله بن وضاح ابد ما بها من اضطراب، يرتفع الليل ارتفاعا يعني يصير الجو مظلما، انت عائشين أو رائحين بعض القری ما بها ضوء في الشوارع و كذا، اواخر النهار يصير الجو مظلما، يرتفع الليل ارتفاعا، ارتفاعا لا يعني يرتفع الليل ارتفاعا كبيرا، التنوين لا يدل علی شدة، صمت يوما يعني صمت يوما ايّ يوم يعني يوما حارا، طويلا، لا، صمت يوما بعد، يوما من الايام، يرتفع الليل ارتفاعا يعني نوعا من الارتفاع. في القری بمجرد ان ظلمة الجو يقولون صار الليل نرجع الی بيوتنا. فهذا يعني يرتفع الليل ارتفاعا لا يعني ارتفاعا شديدا حتی يقال بانه يوافق مذهب الخطابية، ‌دخل الليل و ارتفع الليل ارتفاعا شديا و لكنه حيث لم تزل الحمرة ‌المغربية فيسأل هل اصلي أو افطر ام لا، فانا ما اشوف اضطرابا في متن هذه الصحيحة كي يمنع من الوثوق بصدورها.

هذه الصحيحة اهم ما ورد تأييد مذهب المشهور. و هناك روايات اخری تدل علی لزوم زوال الحمرة المشرقية مثل:

صحيحة البريد: عن ابي جعفر عليه السلام اذا غابت الحمرة من هذا الجانب يعني من المشرق فقد غابت الشمس من شرق الارض و غربها.

و في مرسلة علی بن احمد بن اشيم عن ابي عبدالله عليه السلام وقت المغرب اذا ذهبت الحمرة من المشرق لان المشرق مطل علی المغرب و رفع يمينه فوق يساره فاذا غابت ههنا يعني في المغرب ذهبت الحمرة من ههنا يعني من المشرق.

و في مرسلة ابن ابي عمير: وقت سقوط القرص و وجوب الافطار ان تقوم بحذاء القبلة و تتفقد الحمرة التي ترتفع من المشرق فاذا جازت قمة الرأس الی ناحية المغرب فقد وجب الافطار و سقط القرص.

و في رواية عمار عن ابي عبدالله عليه السلام انما امرت ابا الخطاب ان يصلي المغرب حين زالت الحمرة ‌من مطلع الشمس يعني من المشرق فجعل هو الحمرة التي من قبل المغرب و كان يصلي حين يغيب الشمس.

و في رواية محمد بن شريح عن ابي عبدالله عليه السلام سألته عن وقت المغرب فقال اذا تغيرت الحمرة في الافق و ذهبت الصفرة و قبل ان تشتبك النجوم يعني قبل زوال الحمرة ‌المغربية.

روايات الاکتفاء بالاستتار

اذن ما هو المنشأ للتشكيك في قول المشهور؟ هناك طائفة اخری من الروايات تدل علی ان وقت المغرب حين سقوط الشمس و غروب الشمس، روايات كثيرة اقرأ جملة منها:

صحيحة عبدالله بن سنان قال سمعته يقول وقت المغرب اذا غربت الشمس فغاب قرصها.

و في صحيحة زرارة عن ابي جعفر عليه السلام وقت المغرب اذا غاب القرص.

و في معتبرة عبدالله بن بكير عن عبيدالله بن زرارة عن ابي عبدالله عليه السلام قال سمعته يقول صحبني رجل كان يمسّي بالمغرب و يغلس بالفجر يعني يؤخر صلاة المغرب الی ما بعد فترة من دخول الليل كما انه يؤخر صلاة الفجر الی فترة، و كنت انا اصلي المغرب اذا غربت الشمس و اصلي الفجر اذا استبان لي الفجر فقال لي الرجل ما يمنعك ان تصنع مثل ما اصنع، ‌سبحان الله! يقول للامام ليش ما تسوي مثله؟ ما يمنعك ان تصنع مثل ما اصنع فان الشمس تطلع علی قوم قبلنا و تغرب عنا و هي طالعة علی قوم آخرين (اغبر كان هي هكذا، لان الارض كروية دائما هسه، الان الشمس تغرب في مكان و تطلع من مكان، كل لحظات هكذا) فقلت انما علينا ان نصلي اذا وجبت الشمس عنا اي غابت الشمس عنا و اذا طلع الفجر عندنا ليس علينا الا ذلك و علی اولائك ان يصلوا اذا غربت عنهم.

و في معتبرة عبيد بن زرارة عن ابي عبدالله عليه السلام اذا غربت الشمس فقد دخل وقت الصلاتين يعني صلاة ‌المغرب و العشاء الا ان هذه قبل هذه.

و في مرسلة علی بن الحكم عمن حدثه عن احدهما عليهما السلام انه سئل عن وقت المغرب فقال اذا غاب كرسيها يعني نفس الشمس، الكرسي يعني قرص الشمس لا الضوء في اطراف الشمس قلت و ما كرسيها قال قرصها فقلت متي يغيب قرصها قال اذا نظرت اليه فلم تر.

و في معتبرة ابن سنان قال وقت المغرب من حين تغيب الشمس الی ان تشتبك النجوم.

و آخر رواية هي رواية صحيحة اسماعيل بن الفضل الهاشمي عن ابي عبدالله عليه السلام قال كان رسول الله صلی الله عليه و آله يصلي المغرب حين تغيب الشمس حيث يغيب حاجبها.

فيقال بان هذه الطائفة تدل علی ان وقت المغرب حين سقوط الشمس و غيبوبة الشمس عن الافق فيحمل روايات الطائفة الاولی علی انها امارة شرعية لكشف غيبوبة الشمس فان الشمس قد لا تغيب عن الافق و لكن تغيب عن اعين الناس لان الشمس قد تغيب وراء الجبل و لكنها لم تسقط عن الافق فجعل زوال الحمرة المشرقية امارة عند الشك في سقوط الشمس علی سقوطها عن الافق.

تاملوا في هذه الروايات الی الليلة ‌القادمة ان‌شاء الله.

و الحمد لله رب العالمين.